حل مادة الكفايات 5

حل مادة الكفايات 5

Loader Loading...
EAD Logo Taking too long?

Reload Reload document
| Open Open in new tab

حل مادة الكفايات 5

المعنى الاصطلاحي للأدب المقصود بالأدب في هذا المقرر : الكلام البليغ، الصادر عن عاطفة، المؤثر في النفوس. ويصدر الأدب عن موهبة راسخة في النفس تحتاج إلى الرعاية والتنمية كالبراعة في سائر الفنون والصناعات، وترجع هذه الملكة في الأصل إلى نشوء الفرد مع أهل اللسان ومخالطته إياهم، وكثرة استماعه إلى كلامهم ومطالعة کتابتهم واستظهار کثیر من نصوصهم، يقول ابن خلدون : ( حصول ملكة اللسان العربي إنما هي بكثرة الحفظ من کلام العرب ؛ حتى يرتسم في خياله المنوال الذي نسجوا عليه تراكيبهم فينسج عليه … حتى تحصل له الملكة المستقرة في التعبير عن المقاصد على نحو كلامهم).

أهمية دراسة الأدب

بعد الأدب لونا من ألوان الفنون الجميلة التي لم يستغن عنها الإنسان أبدا، فهو يعبر عمن يحب الجمال ويستمتع به ، ومن يذكر الماضي ويحلم بالمستقبل، ويحس اللذة والألم واليأس والأمل وهو متعة جدية جمالية للصغار والكبار. وجديته تتصل بعمق نظرته، وتضمنه صورا من صور المعرفة النسبية التي تبقى على مر العصور، كما تتصل جدية الأدب ومنفعته بالمثل العليا في الأخلاق والسلوك البشري والتجربة الإنسانية، وتتصل كذلك بما يبعثه من السرور النفسي والراحة والاطمئنان في نفس القارئ أو المستمع ؛ لأنه ينفس عنه وعن عواطفه ورغباته المكبوتة.

 

 

الرابط المختصر : https://hululkitab.co/?p=4381

شارك الحل مع اصدقائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *