أرشيف الوسم: التوحيد

حلول كتاب الدراسات الإسلامية التوحيد للصف الرابع الابتدائي الفصل الثاني 


   


حلول كتاب الدراسات الإسلامية التوحيد للصف الرابع الابتدائي الفصل الثاني 

حلول كتاب الدراسات الإسلامية التوحيد للصف الرابع 

مقتطفات من حل كتاب الدراسات الاسلامية:

  • من أمثلة رحمة الله بعباده:
  • إرسال الرسل إليهم، وإنزال الكتب عليهم، لهدايتهم إلى الطريق المستقيم.
  • إنزال المطر.
  • خلق السموات والأرض 
  • الرخص في العبادات

 

  • بالتعاون مع زملائك حاول أن تكتب آثارا أخرى لرحمة الله بعباده .
  • فتح باب التوبة للعبد
  •  إجابة الدعاء
  •  مغفرة الذنوب

 

  • الحلف باسماء الله تعالى وصفاته:

يجب على المسلم أن يعظم أسماء الله وصفاته، ومن تعظيمه لها: 

  • أن لا يحلف إلا بها.
  •  لا يحلف بها إلا صادقا.
  • أن لا يلف بها إلا عند الحاجة إلى الحلف.

.. أكمل الفراغ: 

من تعظيم المسلم لأسماء الله وصفاته تعالى:

  • أ- أن لا يحلف إلا بها
  • ب – الا يحلف بها إلا صادقا
  • ألا يحلف بها إلا عند الحاجة إلى الحلف 

ما حكم  تم التسمية ب (عبد النبي)؟ ولماذا؟ 

حكمه محرم ، لأن تعبيد الأسماء لا يكون إلا لله وحده

  • من مظاهر الشرك:
  •  ١- دعاء الأموات والاستغاثة بهم، كأن يقول للميت: يا سيدي أغثني 
  • ۲ – التعبد بالركوع والسجود لغير الله، كالسجود لقبور الأنبياء والصالحين أو العظاء أو غيرها.
  • ٣- الذبح لغير الله، كمن يذبح للجن أو للأموات.
  • 4 – السحر، لما فيه من عبادة الشياطين من دون الله .

 

  • من كان عنده أعمال صالحة كالصلاة والصيام والصدقة، لكنه يدعو الأموات ويستغيث بهم، فقد حبط عمله، لماذا؟ 

ج – لأن دعاء الأموات والاستغاثة بهم شرك بالله تعالى والشرك يحبط جميع الأعمال

الرابط المختصر : https://hululkitab.co/?p=5894

شارك الحل مع اصدقائك

حل كتاب التربية الإسلامية التوحيد الصف الأول المتوسط الفصل الثاني


   


حل كتاب التربية الإسلامية التوحيد الصف الأول المتوسط الفصل الثاني

حل كتاب التربية الإسلامية التوحيد الصف الأول المتوسط

 

أبو هريرة الدوسي رشوة

عبد الرحمن بن صخر الدوسي، يكنى بأبي هريرة، لهرة كان يحملها .

أسلم سنة سبع من الهجرة ، عام خيبر، قال أبو هريرة: والله ما خلق الله مؤمنا يسمع بي إلا أحبني، فقيل له: وما علمك بذلك؟

قال: إن أمي كانت مشركة و كنت أدعوها إلى الإسلام وكانت تأبی علی فدعوتها يوما فأسمعتني في رسول الله ما أكره؛ فأتيت رسول الله و أنا أبكي فأخبرته ، وسألته أن يدعو لها،

فقال : اللهم اهد أم أبي هريرة، فخرجت أعدو أبشرها؛ فأتيت فإذا الباب مغلق وسمعت خضخضة الماء وسمعت حسي ،

فقالت: ابق كما أنت ثم فتحت وقد لبست ثوبها و خمارها ، فقالت: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده و رسوله ،

قال : فرجعت إلى رسول الله ، أبكي من الفرح كما بكيت من الحزن ،

فأخبرته وقلت: ادع الله أن يحببني وأمي إلى عباده المؤمنين فقال : «اللهم حبب عيدك هذا و أمه إلى عبادك المؤمنين وحببهم إليهما ..

ويعد أبو هريرة حافظ الأمة ، فعنه قال : قلت: يا رسول الله إني لأسمع منك حديثا كثيرا أنساه ،

فقال رسول الله : ابسط رداءك فبسطه ثم قال : ضمه إلى صدرك فضممته فما أنسيت حديثا بعد ,

وهو أكثر الصحابة حديثا، وبلغت مروياته (5374) حديثا، ومن عبادته أنه كان هو وامرأته و خادمه

يقسمون الليل أثلاثا يصلي هذا ثم يوقظ هذا ، و كان يصوم الاثنين والخميس ، مات رضي الله عنه سنة (57هجري) بالمدينة .

الرابط المختصر : https://hululkitab.co/?p=5793

شارك الحل مع اصدقائك