أرشيف الوسم: حل الاسلوب العلمي والاسلوب الادبي كتاب البلاغة و النقد

حل الاسلوب العلمي والاسلوب الادبي كتاب البلاغة و النقد

حل الاسلوب العلمي والاسلوب الادبي كتاب البلاغة و النقد

Loader Loading...
EAD Logo Taking too long?

Reload Reload document
| Open Open in new tab

حل الاسلوب العلمي والاسلوب الادبي كتاب البلاغة و النقد

في جانب المعنى نجد أن النص يتسم بالوضوح، فلا يعجز القارئ عن إدراك ما يريده الشاعر، كما أن فيه عمقة وقوة، حيث استطاع الشاعر من خلال الأبيات أن يستحث همم القراء إلى اغتنام الفرص، والمبادرة إلى العمل والجد، ودفع كل داع إلى الكسل، فالحياة في جملتها مهما بدت في صورة: القرون، أو السنين، أو الأشهر، أو الأسابيع، أو الساعات، فإنها تنشأ عن لحظات سريعة في عمر الزمان، لكنها على قصرها هي الأساس للزمن الطويل، إنها هذه الدقائق والثواني التي لا يعطيها الإنسان أهمية تذكر، لكنه حين يعلم أن لحظته هذه ستؤثر في حياته فسوف تتغير رؤيته للأمور ولا يفرط أبدا في دقيقة من وقته الثمين. وفي جانب العاطفة نجد الأبيات تتسم بالصدق العاطفي، لأنها من غرض تغلب عليه هذه الصفة وهو غرض الرثاء، فالقصيدة التي منها هذه الأبيات تكشف عن عاطفة صادقة يحسها الشاعر نحو ذلك المتوفي. وقد بدأ هذا الصدق العاطفي واضحة في توفيق الشاعر إلى اختيار هذه الألفاظ التي يشع منها الإحساس بالحزن (ينتحبان. مأتم. موتك) وفي المشاركة الوجدانية مع الحياة التي عبر عنها الشاعر، فقد وجد نفسه في عالم من الحزن ينتظم المشرق والمغرب معا حزنا على فقد ذلك الرجل.

 

الرابط المختصر : https://hululkitab.co/?p=4425

شارك الحل مع اصدقائك