حل الوحدة الرابعة الحياة الاجتماعية الصف الأول المتوسط الفصل الثاني



             

حل الوحدة الرابعة الحياة الاجتماعية الصف الأول المتوسط الفصل الثاني

الوحدة الرابعة الحياة الاجتماعية الصف الأول المتوسط الفصل الثاني

 

سررت مساء البارحة بمشهد راق، هو افتتاح ملتقى المثقفين السعوديين الأول،

وساءني مشهد غير راقي في أحد المتاجر الكبيرة، حيث كان شاب صغير يدخل في نقاش حاد

مع البائع ، وهو من جنسية أخرى، متهما إياه بتجاهله على الرغم من أن الشاب الصغير

تخطى كل الذين يسبقونه في الوقوف؛ ليتحدث إلى البائع دون استئذان منهم،

وعبثا حاول البائع إقناعه بأنه مشغول بخدمة زبائنه، وأن عليه الصبر قليلا،

إلا أن الشاب الصغير مسنودا بصحبته أخذ ينعته بجنسية بلاده و كأنها سبة، ويتلفظ عليه بعبارات قاسية.

ثم لم أحتمل الموقف وطلبت من الشاب أن يتأدب ويحترم إنسانية البائع ، ولكنه التفت إلي وطلب مني بكل غرور ألا أتدخل حتى لا أسمع ما لا يسرني ، طبعا لم يكن من الممكن ألا أتدخل وأنا أشاهد هذا الغر السفيه يسي، إلى صورة الإنسان السعودي أمام هذا العامل الزائر، الذي سيعود إلى بلاده يوما بانطباعاته عن أهلها ، وشعرت بأن من واجبي أن أدافع عن سمعة بلادي أولا بالإضافة إلى الدفاع عن كرامة إنسان هو في حكم الضيف.

النقاش انتهى بانقلاب صحبة الشاب أنفسهم عليه ، و سيطرتهم على انفعاله بعد أن شعروا بأن صاحبهم قد تجاوز كل حدوده، ولكن ما حز في نفسي هو سلبية كل الموجودين من الزبائن تجاه هذا الموقف حيث كانوا مجرد متفرجين دون أن تحرك أيا منهم مروءته أو شهامته لنصرة إنسان غريب تهدر كرامته على يد شاب أحمق في عمر أصغر أبنائه.

ثم ولو أن هذا الموقف حصل في أيام الحارة القديمة، عندما كانت المروءة سحابة تظلل الأرض و البشر، لكان للرجال موقف آخر.

حل الوحدة الرابعة الحياة الاجتماعية الصف الأول المتوسط الفصل الثاني

ثم للمزيد من حلول الكتب : أول إبتدائي الفصل الدراسي الأول ف1

ثاني إبتدائي الفصل الدراسي الأول ف1

ثالث إبتدائي الفصل الدراسي الأول ف1





شارك الحل مع اصدقائك