حل الوحدة 5 التواصل الإقناعي مادة الكفايات اللغوية3 المسار المشترك

   


حل الوحدة 5 التواصل الإقناعي مادة الكفايات اللغوية3 المسار المشترك

حل الوحدة 5 التواصل الإقناعي مادة الكفايات اللغوية3 المسار المشترك

الأنماط الإدراكية ثلاثة أنواع:

بصري، وسمعي، وشعوري.

النمط البصري:

يدرك الأشياء على نحو أفضل بواسطة الرؤية، وينعكس هذا على ألفاظه وعباراته، فهو عادة يستخدم ألفاظا من مثل: (نظر، رؤية، تصور لمعان، وضوح، ألوان، ظلام، غيوم، مشاهد…).

أما النمط السمعي : فغالبا ما تكون عباراته من مثل: (صوت، سمع، نغمات رنين، صراخ، قال، کلام، إنصات، سؤال، إجابة …).

وتكثر في عبارات النمط الشعوري ألفاظ من مثل: (شعور، إحساس، ألم، خشن، صلب، ناعم، حاد، سرور،

حار، بارد، ضيق، خوف…. ويمكن للمتحدث أن يكثر من استخدام الألفاظ المنتمية إلى النمط الإدراكي للمستمع، فيتوصل بها إلى إقناعه.

التواصل الاقناعي :

التواصل: كل حدث كلامي شفهي يدور بين شخصين، أو بين فرد و مجموعة صغيرة وجها لوجه.

ولكل حدث تواصلی هدف معين، كالتعليم، أو التاثير، أو المساعدة أو التسلية..

والتواصل الإقناعي، حدثه كلامي يهدف إلى التأثير في اتجاهات الآخرين، وتغيير سلوكهم، وتعديل | أفكارهم

– برضا واختيار – تتكون موافقة لما يتبناه المتحدت ويدعو إليه.

فالمتحدث (مقنع) إذا نجح في إحداث التأثير والتغيير والمستمع (مقتنع ) إذا نقبل ما يدعو إليه المتحدث عن رضا واختيار والتواصل و اقناعي إذا كان هدفه التأثير في الآخرين وتغيير سلوكهم أو أفكارهم.

الأسباب التي تدعونا إلى الاقتناع بفكرة معينة، أو عرض معين ليست دائما واحدة، ففي بعض الأحيان نقتنع بسبب منطقية الرسالة وقود الحجج والبراهين والأدلة، وأحيانا تقتنع لأن طريقة العرض لا مست عواطفنا ا وأثارتها بقوة، وأحيانا أخرى تقتنع لأن المتحدث نجح في الربط بين فكرته وأهوائنا وتفضيلاتنا وفي كثير من الأحيان يكون الشخصية المتحدث ومكانته الأثر الأكبر في الإقناع.

الرابط المختصر : https://hululkitab.co/?p=6213

شارك الحل مع اصدقائك