أرشيف الوسم: حل الوحدة الرابعة عشرة أصول الفقه كتاب الفقه 2

حل الوحدة الرابعة عشرة أصول الفقه كتاب الفقه 2 مسار العلوم الانسانية


   


حل الوحدة الرابعة عشرة أصول الفقه كتاب الفقه 2

 

الوحدة الرابعة عشر

الأدلة

 

يتوقع منك أخي الطالب بعد دراسة هذه الوحدة أن

. تعرف مصادر التشريع الإسلامي

. تدرك أنه ليس لأحد أن يحلل أو يحرم في الإسلام إلا بدليل شرعي.

. تستدل على حجية كل واحد من الأدلة الشرعية

، تعرف المراد بالقراءة الشاذة.

. تدرك أهمية السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي

. عرف أحوال السنة النبوية مع القران الكريم

. تعرف المراد بالإجماع.

. تميز أنواع الإجماع.

. تدرك أهمية الاجماع

. تعرف المراد بالقياس

. تعرف أركان القياس الصحيح.

. تمثل على القياس بأمثلة صحيحة

. تميز بين القياس الصحيح والفاسد.

. تعرف شروط صحة القياس.

.  تطبق أركان القياس وشروطه تطبيقا صحيحا على بعض الأمثلة.

. تدرك صلاحية الشريعة لكل زمان ومكان: لبقاء أدلة أحكامها وحفظها

 

الأدلة

من محاسن شريعة الإسلام أنها مبنية على الأدلة الشرعية، وكل قول في الدين ليس له دليل صحيح فإنه مردود على صاحبه، ولذا تجد علماء الإسلام رحمهم الله قديما وحديثا يقفون في وجه الآراء الشاذة والأقوال الخاطئة ويردون عليها، ويبيتون اخت التي شرعه الله تعالى بحسب ما فهموه من الأدلة الشرعية . قال الله تعالی : قل هاثوا برهانكم إن كنتم صادقين) ، تستفيد من هذه الآية الكريمة أن في الإسلام قاعدة : )لا يقبل حكم إلا بدليل وبرهان )، فمن أي شيء في الدين قيل له: من أين لك هذا؟

 

تعريف الأدلة

الأدلة جمع دليل وهو في اللغة الهادي إلى أي شيء حسي أو معنوي وفي اصطلاح الأصوليين: هو ما يمكن التوصل بالنظر الصحيح فيه إلى حكم شرعي.

 

وقد اتفق جمهور أهل الإسلام على أربعة أدلة شرعية هي

– الكتاب .

– السنة .

الإجماع

– القياس

 

– وهذه الأدلة الأربعة متفقة لا تختلف إذ يوافق بعضها بعضا ويصدق بعضها بعضا لأن الجميع حق، والحق لا يتناقض، كما أن جميع هذه الأدلة ترجع إلى الكتاب، فالكتاب دل على حجية السنة، والكتاب والسنة دلا علی حجية الإجماع، وهذه الأدلة الثلاثة دلت على حجية القياس ، لثلاث يصح أن يقال إن مصادر حسابه الأدلة هو القرآن، باعتبار أن ما عداد بیان له وفرع عنه و مستند إليه فكر

 

 

رأي شخص في المنام رجلا يقول له حافظ على ست ركعات بعد المغرب تدخل الجنة

 

التقويم

۱ / عرف ما يلي بتعريف من عندك مستفيدا من التعريف المعطی : أ( الإجماع .

ب( الأصل .

ت( الفرع.

ث الحكم .

ج ) العلة.

 

/ مثل لكل مما يلي بمثال صحيح :

 

) بيان السنة النبوية للقرآن الكريم .

 

–  القياس .

 

) القراءة الشاذة .

 

/ بين المراد بالعبارات التالية ؛ مبينا مدى صحتها من عدمه و مستندا على الدليل فيما تقول:

 

أ) لا قياس مع وجود النص

 

ب ) السنة النبوية إذا أتت بحكم جديد ليس في القرآن فهي حجة على انفرادها

ت) لا إجماع إلا ما كان في عصر النبي

 

/ ما الحكم الذي يمكن استفادته من الأدلة التالية :

 

) قوله تعالى: “ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤميين نوله ماتولى ونصله جهنم وساءت مصيرا ”

 

ب) عن أبي هريرة جوال : أن رجلا أتى النبي فقال : يا رسول الله : ولد لي غلام أسود، فقال: هل لك من إبل؟ قال : نعم قال : ما ألوانها ، فقال : حمر، قال : هل فيها من أورق ؟، قال : نعم تقال: فاني ذلك ، قال : لعله نزعه عرق، قال : قت و فلعل ابنك هذا نزعه ء یعنی العرق

 

 

الرابط المختصر : https://hululkitab.co/?p=6619

شارك الحل مع اصدقائك